Français     ||     العربية
-A A +A
baner_taalimtice.jpg

الملتقى الوطني للموارد الرقمية في نسخته الثالثة بالمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بالصويرة بشراكة مع جمعية القلم لنساء و رجال التعليم

تحت شعار تكنولوجيا المعلومات و الاتصال و رهان إصلاح منظومة التربية و التكوين بالمغرب ،نظمت جمعية القلم لنساء و رجال التعليم و بشراكة مع المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بالصويرة الملتقى الوطني للموارد الرقمية في نسخته الثالثة .
قد كانت الجلسة الافتتاحية بفندق أطلس بحضور السيد المدير الاقليمي للوزارة و السيد عبد الرحيم غصوب عن المختبر الوطني للموار الرقمية و مسؤول عن مصلحة المصادقة على الموارد الرقمية  بمديرية برنامج "جيني" و السيد مولاي محمد الدريسي رئيس المرصد الوطني للتكوين و البحث في تكنولوجيا المعلومات و الاتصال في التعليم.
و قدم تم خلال الجلسة الافتتاحية بعد كلمات السيد رئيس جمعية القلم و السيد المدير الاقليمي و السيد ممثل مديرية "جيني "عرض مداخلات السادة مولاي محمد الدريسي تحت عنوان l'integration efficace du numérique pédagogique dans les pratiques de classe. و مداخلة السيد عبد الرحيم غصوب  بعنوان : Développement des applications éducatives mobiles entre approches scientifiques et mise en pratique  و مداخلة السيد محمد تيكونسي منسق فريق رقمنة المنهاج الدراسي بمديرية قلعة السراغنة تحت عنوان رقمنة المناهج الدراسية ،افق جديد لتجويد الممارسة الصفية.
فقرات الجلسة الافتتاحية نشطها باقتدار الاستاذ عبد الرحيم أخراز رئيس مكتب الرياضة بمديرية إنزكان آيت ملول.
و بعد استراحة شاي بفضاء المديرية الاقليمية تمت مواصلة فقرات اليوم الاول بفندق اطلس بفقرة التقاسم تجارب جمعيات و أساتذة :
عرض الاستاذ رشيد محسن رئيس جمعية الأستاذ بتزنيت حيث عرض تحربة الجمعية في تأهيل الموارد البشرية و تطوير كفاياتها،كما عرضت السيدة فاطمة الزهراء صبحي عضوة فريق القيادة لمشروع Edugraph تجربة التكوين عن بعد باعتماد مواقع التواصل الاجتماعي.بعد ذلك قدم الأستاذ محمد البوحسيني رئيس الجمعية الوطنية لأساتذة المغرب تجربة الجمعية في مجال التكوين المستمر لنساء و رجال التعليم ،كما تفضل السادة الاستاذة طارق مجاهد رئيس الفرع الجهوي لجمعية الأساتذة المجددين طنجة تطوان الحسيمة و الاستاذ حميد عسيهو فرع إفران و المصطفى المكوني فرع درعة تافيلالت بتقاسم تجربة جمعية الاساتذة المجددين .ثم تقدمت الاستاذة نعيمة باسم أستاذة من مديرية فاس مهتمة بادماج تكنولوجيا المعلومات و الاتصال بتقاسم تجربة صفية تحت عنوان ومضات TIC من رحم المدرسة المغربية .تلت العروض مناقشة عامة تم فسح المجال لجميع الحضور التقدم للمنصة بالتوالي قصد التعارف..
اليوم الثاني من اشغال الملتقى الوطني احتضنته دار الشباب المدينة ابتدئ اليوم بورشات تكوينية :
• ورشة السيد عبد الرحيم غصوب و ضيف الوكالة اليابانية للتعاون الدولي "JICA" ، المتطوع  KOBAYASHI  Junnosuke" "حول إنتاج التطبيقات الجوالة  ببيئة أستوديو أندرويد؛
• ورشة مبادئ التصميم الكرافيكي من تأطير الأستاذة خديجة ايت المختار؛
• ورشة خواريزميات رقمنة المنهاج الدراسي للاستاذ ابراهيم ابو المحاسن؛
• .ورشة الابداع و التجديد في الممارسة الصفية للاستاذة امل ابو مسلم؛
•  ورشة السيناريو البيداغوجي للاستاذ رضوان السكاف؛
•   ورشة استعمال اللوحات اللمسية في الممارسة الصفية للاستاذ عبد الله وهبي.
و قد تخللت الورشات مناقشات مستفيضة بين المشاركين. و بعد استراحة غذاء  تم التطرق لفقرة إسهامات حيث ساهم المفتش بمديرية خنيفرة السيد جمال غنيمي بمساهمة المورد الرقمي و ثنائية الانتاج و الاستعمال . و مساهمة المفتش خالدشوكر من مديرية طاطا كانت حول التحديات الرقمية المعاصرة في المدرسة .أما المفتش علي توعدي من مديرية سيدي افني فقد كانت مساهمته إضاءات حول تصميم الموارد الرقمية.و مساهمة الاستاذ رضوان السكاف كانت بعنوان انشتاين و تكنولوجيا المعلومات و الاتصال .
تلتها فقرة عروض رقمية متميزة للاساتذة خالد بيلا مديرية سطات موضوعها تكنولوحيا المعلومات و التواصل أمل مشرق بالعالم القروي.و عرض رقمي للاستاذ محمد السليماني الفائز بحائزة الالسكو للتطبيقات الجوالة بتونس حيث قدم تطبيقه للحضور.عرض للاستاذ عبد الغني السرغيني مديرية بنحرير عرض خلاله تطبيقه الذي شارك به بدولة تونس و احتل فيه المرتبة الثانية.عرض سمير اشرور و عرض عبد العزيز عبد الرحيم متوجان على التوالي بدولتي الامارات و تونس.
و قد تم خلال الملتقى توقيع اتفاقية شراكة بين جمعية القلم و جمعية الاستاذ قصد التعاون بين الجمعيتين.كما تلا مقرر الملتقى الاستاذ رضوان عماد تقريرا تركيبا ، لتختم اشغال الملتقى بتتويج الفائزين حيث قدم الاستاذ خالد مقس عرضا للجنة التحكيم قدم خلاله عدد المشاركات المتوصل بها في كل فئة الموارد الرقمية ،فيديوهات تربوية ، تطبيقات حوالة .و المعايير المعتمدة ليعلن عن الفائزين بكل فئة لتسلم لهم جوائز قيمة و تذكارات بالمناسبة و قد تم توزيع شواهد تذكارية على ضيوف الملتقى و المشاركين و شركاء ابجمعية المساهمين في انجاحه .ليضرب الجميع موعد مع النسخة الرابعة العام المقبل بحول الله.