Français     ||     العربية
-A A +A
baner_taalimtice.jpg

يوم تكويني تحت إشراف المركز الجهوي لمنظومة الإعلام وجمعية علوم الفيزياء استعدادا للمشاركة في أسبوع البرمجة الإفريقية

استعدادا  للمشاركة في النسخة الرابعة من مبادرة أسبوع البرمجة بإفريقيا، وتثمينا للمجهودات المبذولة من طرف وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي في مجال إدماج تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في التعليم، وبتوجيه من السيد مدير الأكاديمية  وانفتاحا على المبادرات الهادفة إلى توظيف مبادئ البرمجة المعلوماتية قصد إثراء معارف المتعلمين وتطوير فكرهم النقدي، وقدرتهم على التحليل والتركيب وكذا الإبداع والابتكار باستعمال التكنولوجيا في العملية التعليمية التعلمية؛ نظمت الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة فاس مكناس وبتنسيق مع جمعية علوم الفيزياء بذات الجهة دورة تكوينية حول برنام scratch .
افتتح اللقاء السيد رئيس المركز الجهوي لمنظومة الإعلام مرحبا بالحضور والانخراط الجدي للجمعية في تفعيل توصيات وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي في مجال إدماج تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في التعليم، مؤكدا على أهمية هذا البرنام في التطبيقات الصفية وما له من دور طلائعي في اكتساب التفكير المنطقي للمتعلمين، ومساعدتهم في التحصيل الدراسي بشكل بسيط وممتع.
السيد محمد الطرنباطي رئيس جمعية علوم الفيزياء بجهة فاس مكناس بدوره اعتبر اللقاء فرصة مهمة للتعاون الجاد مع الأكاديمية وباقي الشركاء للمساهمة في تفعيل وتنزيل مقتضيات الرؤية الاستراتيجية 2015/2030.
السيدة صديقة كاوكاو المستشارة الجهوية لإدماج تكنولوجيا المعلومات والاتصالات بالجهة أكدت بدورها على أهمية انفتاح الأكاديمية على جمعيات المجتمع المدني ذات الاهتمام بالمجال التربوي؛ وخصوصا التكنولوجيا التربوية ودورها الكبير في نشر الثقافة الرقمية في المنظومة كشريك مهم وأساسي في الأوراش الإصلاحية للتعليم، ورهان يعول عليه للفوز في المسابقة الدولية لأسبوع البرمجة الإفريقية والتي ستنظم في الفترة ما بين 10 أكتوبر و24 منه لسنة 2018.
 السيد عز العرب حسباني والسيدة حكيمة تكضا المؤطران لهذه الدورة والإطاران بالمركز الجهوي لمنظومة الاعلام قدما عرضا تفصيليا عرفوا من خلاله ببرنام scratch وأهمية إدماجه في المجال التربوي، كما انتقلا بعد ذلك إلى تطبيق برنام شكراتش على بعض النمادج في علوم الفيزياء، مع مصاحبة السيدات والسادة الأساتذة المستفيدون.
رحبت الأستاذات والأساتذة الكرام بهذه المبادرة الهادفة، والرامية إلى المساهمة في الرقي بالمنظومة التربوية من خلال إدماج تكنولوجيا المعلومات والاتصال في التعليم؛ كما أعربوا عن رغبتهم في الاستفادة من تكوينات أخرى تصب في ذات المجال.