Français     ||     العربية
-A A +A
baner_taalimtice.jpg

مديرية تيزنيت تنخرط في الحملة الوطنية التحسيسية حول الاستعمال الآمن للانترنيت بالمؤسسات التعليمية

في إطار الأنشطة التربوية والتحسيسية المنظمة لفائدة تلميذات وتلاميذ المؤسسات التعليمية وتنفيذا للمذكرتين الوزارية والأكاديمية الصادرتين في شأن تنظيم الحملة الوطنية حول الاستعمال الآمن للإنترنت بالمؤسسات التعليمية 2020، تحت شعار "معا من أجل أنترنت آمن".
انطلقت بمختلف المؤسسات التعليمية التابعة للمديرية الإقليمية للأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين لجهة سوس ماسة بتيزنيت ابتداء من يوم الثلاثاء 11 فبراير 2020 تزامنا مع الاحتفال باليوم العالمي للسلامة على الانترنيت Safer internet Day، فعاليات الحملة الإقليمية التحسيسية حول الاستعمال الآمن للانترنيت التي تشرف عليها المنسقية الإقليمية لبرنامج جيني بتنسيق مع كافة الشركاء والمتدخلين المهتمين بإدماج تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في التعليم وأطر المؤسسات التعليمية ،والتي تم خلالها تنظيم ورشات تحسيسية وعرض أشرطة فيديو وتقديم عروض للتعرف على مجالات استعمال الانترنيت وكذلك تأثيره على الحياة اليومية الاسرية والعملية والدراسية،وكذلك  التعرف على ايجابيات وسلبيات استعمال شبكة الانترنيت، كما تم تقديم بعض النصائح والمقترحات للحد من خواطر وعواقب الاستعمال غير الامن للانترنيت لدى المتعلمات والمتعلمين من خلال تبسيط القواعد والممارسات السليمة للاستعمال وتمكينهم من التعرف على بعض وسائل الحماية من اخطار الانترنيت. وتخللت العروض شروحات ومداخلات من طرف التلميذات والتلاميذ، أطرها بمختلف الاعداديات والثانويات أساتذة مادة الاعلاميات وبالمدارس الابتدائية أستاذات وأساتذة المؤسسات .
وتهدف هذه الحملة الوطنية التي أعطيت انطلاقتها الرسمية بعدة مؤسسات تعليمية بالوسطين القروي والحضري، من لدن لجنة اقليمية مكونة من رئيس مصلحة الشؤون التربوية ورئيس مصلحة تأطير المؤسسات التعليمية والتوجيه والمنسق الاقليمي لبرنامج جيني الى جانب المسؤول عن مكتب التواصل بالمديرية، تحسيس المتعلمات والمتعلمين بمخاطر الاستعمال السيئ للانترنيت وتأطيرهم من خلال الورشات التحسيسية المنظمة لفائدتهم من طرف النوادي التربوية بالمؤسسات التعليمية من أجل رفع مستوى وعيهم وتمكينهم من الحصول على أنترنيت آمن  ومفيد.
شملت الانطلاقة الرسمية كل من الثانوية التأهيلية المسيرة الخضراء  والثانوية الاعدادية ابن رشد ومدرسة اليعقوبي بمدينة تيزنيت ومركزية مجموعة مدارس عبد المومن بانزي وملحقة الثانوية الإعدادية إبراهيم وخزان بوزرز بجماعة الساحل ، وستستمر الحملة التحسيسية طيلة شهر فبراير الجاري بجميع المؤسسات التربوية بالإقليم.