Français     ||     العربية
-A A +A
baner_taalimtice.jpg

المغرب يحتل المرتبة الأولى في النسخة الخامسة لمبادرة "أسبوع البرمجة في افريقيا" 2019

احتل المغرب المرتبة الأولى في إطار النسخة الخامسة لمبادرة Africa Code Week التي نظمت من 07 إلى 30 أكتوبر2019، وقد حققت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي نتائج متميزة فاقت كل التوقعات، بعد أن تمكنت من تأطير ما يقارب مليونين ونصف تلميذة وتلميذ، (حوالي 2441229)، علما أن مجموع التلاميذ المستفيدين من هذه المبادرة من بين 37 بلدا إفريقيا مشاركا  قدر بـ 3.85 مليون تلميذة وتلميذ، مثلت نسبة الفتيات منهم 47%.
وقد تميزت هذه الدورة بإعطاء الانطلاقة الرسمية للمبادرة من المغرب، وذلك بتنظيم ورشة حول تمكين المرأة في مجال التعليم الرقمي، بمشاركة حوالي15 أستاذة من 15 دولة أفريقية، و 13 أستاذة من المملكة المغربية، تم انتقاؤهن لتميزهن في مبادرة "Africa Code Week"، بهدف تبادل وتقاسم التجارب الناجحة في مجال التعليم الرقمي، وكذا التحسيس حول ولوج الإناث إلى البرمجة، بالإضافة إلى بناء شبكة قيادية نسائية حول أهمية التعليم الرقمي وتعزيز قدراتهن في هذا المجال.
كما تميزت هذه الدورة عن الدورات السابقة بتنظبم 56784 ورشة للبرمجة تم احتسابها بواسطة منظومة  MASSAR-TICE الجديدة، التي تم تطويرها وإدماجها ضمن منظومة التدبير المدرسي مسار بتنسيق من فريق من مديرية مشروع جيني وفريق من مديرية منظومة الإعلام، مما سهل عملية مسك المعطيات وتتبع سير عملية الإنخراط في مبادرة "أسبوع البرمجة في افريقيا" مباشرة عبر لوحة القيادة بالمنظومة مركزيا، جهويا وإقليميا.
وقد قامت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي هذه السنة باستعدادات مهمة، حيث عرفت مختلف الأكاديميات والمديريات الإقليمية ديناميكية غير مسبوقة تمثلت في تنظيم ما يفوق 1014 ورشة تكوينية حول البرمجة المعلوماتية باستعمال Scratch لفائدة أزيد من 17619 أستاذ وأستاذة من مختلف المؤسسات التعليمية العمومية والخاصة، بجميع أسلاكها، حيث أن السلك الإبتدائي ساهم بتأطير حوالي 50% من مجموع التلاميذ الذين شملتهم هذه التكوينات. كما أن المؤسسات الخصوصية انخرطت هذه السنة بقوة واستطاعت تأطير أكثر من 270000 تلميذة وتلميذ. وقد عرفت هذه العملية استعمال كل الوسائل المتاحة من قاعات متعددة الوسائط، حقائب اللوحات اللمسية أو مسلاط وحاسوب للتحسيس حول أهمية البرمجة وتأطير التلميذات والتلاميذ من جميع الفئات العمرية، حول  Scratch بالنسبة للفئة العمرية من 6 إلى 18 سنة أو Scratch Junior بالنسبة للفئة العمرية من 5 إلى 7 سنوات.
وتندرج هذه المبادرة، التي استطاع المغرب الفوز بجائزتها الأولى لسنتين على التوالي ACW2015 وACW2016، واحتلال المرتبة الثانية في نسخة ACW2017، في إطار شراكة الوزارة مع شركة SAP MAROC لإدماج تعليم البرمجة على المستوى الوطني عبر برنام "Scratch"، الذي يعتبر بيئة برمجة سهلة وبسيطة ، موجهة أساسا للمبتدئين والأطفال، وتهدف إلى تنمية الإبداع والابتكار لدى الأطفال، والكبار من غير ذوي الاختصاص. ويسمح Scratch لمستخدميه بإنشاء ألعابهم وقصصهم التفاعلية من خلال لغة برمجة بسيطة، مجانية ومفتوحة المصدر، تستخدم الكائنات الرسومية بدل التعليمات المعقدة التي تستعمل عادة في لغات البرمجة الأخرى.
وبهذه المناسبة  تتقدم  الوزارة بالشكر لكل للأطر الإدارية والتربوية الساهرة على مبادرة AFRICA CODE WEEK على صعيد الأكاديميات الجهوية والمديريات الإقليمية والمؤسسات التعليمية، وتنوه بانخراطهم الفعلي والمجهودات القيمة التي يبذلونها لتمكين عدد أكبر من تلاميذ وتلميذات المؤسسات العمومية والخاصة، بمجاليها الحضري والقروي، من اكتشاف عالم البرمجة وتطوير حس الإبداع وروح الابتكار لديهم.