Français     ||     العربية
-A A +A
baner_taalimtice.jpg

الحملة التحسيسية حول الاستعمال الآمن للانترنت بمديرية الصويرة‎

انطلقت بمديرية الصويرة الحملة التحسيسية حول الاستعمال الآمن للإنترنت، وكنشاط أول وبتأطير من المستشار الجهوي لبرنامج جيني السيد مولاي رشيد بوعبد العزيز تم إلقاء ندوة في الموضوع لفائدة تلاميذ التعليم الخاص وأساتذتهم، ليعقبه يوم الثلاثاء 06 مارس 2018، لقاء تواصليا وتحسيسيا حول نفس الموضوع لفائدة الأساتذة منشطي الأندية التربوية بالمؤسسات الثانوية الإعدادية والتأهيلية وممثلي جمعيات أمهات وآباء وأولياء التلميذات والتلاميذ. والذي اعتبر كانطلاقة رسمية لبرنامج المديرية في ذات الموضوع. اللقاء الذي افتتح أشغاله السيد نور الدين العوفي الغزاوي، المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بالصويرة، بمعية كل من السيد رئيس المجلس العلمي المحلي والسيد ممثل مندوبية الشؤون الإسلامية والسيد ممثل المنطقة الإقليمية للأمن الوطني والسيد ممثل الدرك الملكي بالإقليم.
في كلمته الافتتاحية، أكد السيد المدير على أهمية الموضوع، موجها التلميذات والتلاميذ إلى حسن استعمال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات استعمالا تربويا وهادفا، واتخاذ الاحتياطات اللازمة لتفادي كل ما من شأنه التأثير على سلامة وصحة التلميذ وعلى مساره الدراسي. ولم يدع السيد المدير المناسبة تمر دون تقديم جزيل الشكر والتقدير للمشاركين والمتدخلين على المجهودات التي يبذلونها لخدمة قطاع التربية والتكوين. كما أشار السيد المدير إلى أن المديرية الإقليمية أعدت برنامج عمل متكامل للحملة التحسيسية حول أمن الانترنت، يستهدف جميع تلميذات وتلاميذ الإقليم وأمهاتهم وآبائهم يمتد إنجاز أنشطته خلال الفترة الممتدة بين 26 فبراير و05 أبريل 2018.
المنسق الإقليمي لبرنامج جيني السيد عبد العالي فهمي قدم عرضا حول "الاستعمال الآمن للأنترنت"، تطرق فيه لمختلف الجوانب المتعلقة بالاستعمال الآمن الانترنت والتوجيهات الخاصة بتحسيس وتوعية التلاميذ في هذا المجال.
يوم الأربعاء 07 مارس 2018 تم تنظيم أول لقاء عن قرب مع تلاميذ وجمعية الآباء والأمهات وأولياء الأمور بالثانوية الإعدادية العبدري وذلك بحضور المنسق الإقليمي لبرنامج جيني ورؤساء المصالح بالمديرية الإقليمية وممثلي الأمن الإقليمي ومندوبية الأوقاف والأساتذة، اللقاء عرف تقديم عروض الفرق التابعة للمديرية الإقليمية للأمن وعرف تجاوبا من طرف الحاضرين. على أن يتم برمجة حملات أخرى بالمؤسسات التعليمية التابعة للإقليم حسب البرنامج المسطر.